الفرق بين المعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة ESG، والاستثمار المسؤول اجتماعياً SRI، والأثر الاستثماري II؟

  • — الأحد فبراير 23, 2020

لم تعد العائدات المادية وحدها المحدد الرئيسي لقيمة الاستثمار، فهناك عدد متزايد من المستثمرين باتوا يحرصون على توجيه أموالهم لتُحدث تأثيراً إيجابياً على المجتمع والعالم بأسره.

إن الاستثمار المسؤول اجتماعيا SRI) Socially responsible investing ) أحد مجموعاته الفرعية، وهو الأثر الاستثماري، يشكل اليوم أكثر من دولار واحد من كل 4 دولارات في الولايات المتحدة، وبناء على نتائج الاستطلاع الذي أُجريت في عام 2018 بواسطة المنتدى الأمريكي للاستثمار المستدام والمسؤول U.S. Forum for Sustainable and Responsible Investment، بلغت هذه النسبة أكثر من 12 تريليون دولار من الأصول الخاضعة للإدارة سنويا.

هذا الطلب المتزايد واكبه انتشار للصناديق والاستراتيجيات التي تدمج الاعتبارات الأخلاقية في عملية الاستثمار، حيث أن المعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة environmental, social, and governance ESG))، والاستثمار المسؤول اجتماعيا Socially responsible investing (SRI)، والتأثير الاستثماري Impact Investing (II)، هي مصطلحات صناعة غالبا ما تستخدم بشكل تبادلي من قبل العملاء والمختصين على حد سواء، مع افتراض أنها جميعا تتطابق مع المعنى والنهج، لكن هناك اختلافات واضحة ستؤثر على كيفية هيكلة محفظة المستفيدين والاستثمارات المناسبة لتحقيق أهداف التأثير الاجتماعي.

المعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة ESG

المعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة ESG تشير إلى الممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة الخاصة بالاستثمار، والتي قد يكون لها تأثير مادي على أداء هذا الاستثمار. ويُستخدم تكامل عوامل المعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة لتعزيز التحليل المالي التقليدي من خلال تحديد المخاطر المحتملة والفرص التي تتجاوز التقييمات الفنية. وفي ظل تراكب للوعي الاجتماعي، يظل الهدف الرئيسي لتقييم المعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة هو الأداء المالي.

ويبين الجدول أدناه عوامل المعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة الشائعة التي يتم أخذها في الاعتبار. ويمكن للاستثمارات التي تحقق مستويات جيدة من المعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة تحقيق العوائد، بينما الاستثمارات التي تحقق درجات أقل من هذه المعايير قد لا تحقق العوائد المتوقعة منها.

البيئية الاجتماعية الحوكمة
استهلاك الطاقة حقوق الإنسان جودة الإدارة
التلوث عمالة الأطفال والعمل القسري استقلالية مجالس الإدارة
التغير المناخي المشاركة المجتمعية تضارب (تعارض) المصالح
انتاج النفايات الصحة والسلامة أجور ومكافآت المدراء التنفيذيين
المحافظة على الموارد الطبيعية علاقات الموظفين حقوق المساهمين

الاستثمار المسؤول اجتماعيًا SRI

الاستثمار المسؤول اجتماعيًا يتقدم خطوة إضافية أكثر من المعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة من خلال إزالة الاستثمارات أو اختيارها وفقًا لموجهات أخلاقية محددة، وقد يكون الدافع الأساسي وراء ذلك هو الدين أو القيم الشخصية أو المعتقدات السياسية، وعلى النقيض من تحليل المعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة الذي يقوم بتشكيل التقييمات، فإن الاستثمار المسؤول اجتماعيًا SRI يستخدم عوامل المعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة ESG لتطبيق عوامل ومؤشرات لتحديد السلبي منها أو الإيجابي في عالم الاستثمار، فعلى سبيل المثال، قد يرغب المستثمر في تجنب أي صندوق مشترك أو صندوق المؤشرات المتبادلة (ETF) الذي يستثمر في الشركات العاملة في إنتاج الأسلحة النارية بسبب إيمانه ببعض المعتقدات المناهضة للحروب، وقد يختار المستثمر بدلاً من ذلك تخصيص جزء ثابت من محفظته الاستثمارية للشركات التي تساهم في الأعمال الخيرية.

ومن المؤشرات السلبية الأخرى التي يحددها الاستثمار المسؤول اجتماعيًا SRI ما يلي:

  • الكحول، التبغ، وغيرها من المواد المسببة للإدمان
  • القمار
  • إنتاج الأسلحة وأدوات الدفاع
  • الانتماءات الإرهابية
  • حقوق الإنسان وانتهاكات العمل
  • الأضرار البيئية

وبالنسبة للمستفيدين المنخرطين في الاستثمار المسؤول اجتماعيًا، فإن تحقيق الربح لا يزال مهمًا، ولكن يجب موازنته مع المبادئ، والهدف هو توليد العوائد المادية دون انتهاك الضمير الاجتماعي.

 معلومة هامة: خلال الفترة بين عامي 2016 و2018، نما الاستثمار المستدام والمسؤول والأثر الاستثماري بمعدل يزيد عن 38 %، حيث ارتفع من 8.7 تريليون دولار في عام 2016 إلى 12 تريليون دولار في عام 2018، وفقًا للمنتدى الأمريكي للاستثمار المستدام والمسؤول.

التأثير الاستثماري

في التأثير الاستثماري أو الاستثمار المرتبط بمواضيع معينة، تكون النتائج الإيجابية ذات أهمية قصوى – بمعنى أن الاستثمارات يجب أن يكون لها تأثير إيجابي بطريقة أو بأخرى، ولذلك فإن هدف التأثير في الاستثمار هو مساعدة شركة أو مؤسسة على تحقيق أهداف محددة تعود بالنفع على المجتمع أو البيئة، ومن الأمثلة على ذلك الاستثمار في مؤسسة غير ربحية مكرسة للبحث وتطوير الطاقة النظيفة، بغض النظر عما إذا كان النجاح مضمونًا.

الفوائد الرئيسية من الموضوع

  • هناك عدد متزايد من المستثمرين يفضلون رؤية أموالهم تتجه نحو الأسهم أو الصناديق التي تحقق لهم الأرباح وكذلك تعكس قيمهم الاجتماعية على حد سواء.
  • هناك ثلاثة أنماط من الاستثمار يمكنها تحقيق ذلك: المعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة ESG، والاستثمار المسؤول اجتماعيًا SRI، والتأثير الاستثماري.
  • المعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة ESG تتعلق بالممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة للشركة، إلى جانب المزيد من التدابير المالية التقليدية.
  • الاستثمار المسؤول اجتماعيا SRI يهتم وبشكل نشط بإزالة أو اختيار الاستثمارات على أساس المبادئ التوجيهية الأخلاقية المحددة.
  • بينما يسعى التأثير الاستثماري لمساعدة الشركة أو المؤسسة على إكمال مشروع أو تطوير برنامج أو القيام بشيء إيجابي لصالح المجتمع.

خلاصة القول

هناك حوالي 30٪ من المستثمرين حاليًا يمتلكون استثمارات تتحلى بالمسؤولية، وبالنسبة للذين لم يدخلوا هذا المجال من الاستثمار، ما يقرب من نصفهم يخططون للبدء قريبًا، وفقًا لدراسة مسحية أجريت حديثاً بواسطة شركة TIAA. وأظهرت الدراسة أن الرغبة في الاستثمار مع مراعاة المعايير الأخلاقية واضحة بشكل خاص بين جيل الألفية. ومع ذلك، فإن تنفيذ هذه الرغبة قد لا تكون مهمة سهلة، نظراً للتعقيد المتزايد لمفاهيم الاستثمار والمنتجات التي تلبي متطلبات هذا القطاع، وهذا هو السبب في أن المستشارين يجب أن يكونوا مستعدين بشكل جيد للتدخل والمساعدة.

المصدر: www.investopedia.com

1

  1. يقول AffiliateLabz:

    Great content! Super high-quality! Keep it up! 🙂