نصائح للتعامل مع الصراع أو الخلافات في العمل

  • — الإثنين أبريل 07, 2014

 الكاتب: سوزان مادسن*

الصراع حالة يشعر فيها الناس بشيء من تناقض المشاعر، والاحتياجات، والتصورات والمصالح. وتقع المنازعات عندما يشعر الناس بأنهم يفقدون شيء ذي قيمة بالنسبة لهم. ويمكن أن يكون أي شيء من الأشياء غير المادية، كالمُثل والمعايير والتطلعات، والسمعة، والمكانة واحترام الذات.

مدراء المشاريع هم الأكثر عرضة من غيرهم للمواقف الصعبة والمنازعات. وكلما كان مشروعك أكثر تعقيدا وأكثر أهمية، وقد تنشا بعض الصراعات بينك وبين مجموعة من المعنيين بأمر المشروع، أو ربما تكون هناك خلافات بين المعنيين بالمشروع فيما بينهم، فيتحول دورك إلى دور الوسيط الذي يعمل على تقريب وجهات النظر. وفي بعض الحالات ربما يكون المعنيين بأمر المشروع قد عملوا في مكان آخر، وأية خلافات شخصية بينهم يمكن أن تشتعل كما لو كانت منازعات سياسية حول مشروعك.

كما أن المنازعات من المحتمل أن تنشأ نتيجة لحدوث تغيرات غير متوقعة على المشروع خلال المرحلة التأسيسية، حيث يجب الاتفاق على الأسس التي قام عليها المشروع. كما يمكن أن تحدث هذه المنازعات حول أهداف المشروع، ومعايير النجاح، ومتطلبات نطاق العمل، أو الحل أو المنهج. وقد تنشأ الخلافات في وقت لاحق في المشروع عند خرق أو انتهاك الاتفاقات حول بعض الأمور كالميزانية أو التوقيت أو الجودة.

ومع ذلك، فالصراعات ليست أمراً سيئا بالضرورة. ففي بعض الأحيان، لا تنجلي الأمور إلا بعد الإفصاح عن المشاعر والآراء ووجهات النظر المتعارضة.

لذلك كن ذكياً وهادئاً، وتعامل مع الأوضاع بدبلوماسية قبل أن تتفاقم المور وتخرج عن نطاق السيطرة . وفي حالة الصراع، حاول دائماً الاستفادة من النصائح التالية :

  1. ابتعد عن إصدار الأحكام الم، وتأكد من عواطفك وميولك واهتماماتك ومصالحك، وتعامل مع الأمر بعقل مفتوح، وهيئ نفسك لاحتمال أن تكون في خانة المخطئ.
  2. حاول أن تتبني دور الوسيط حتى لو كنت طرفاً فعلا وجزءاً أصيلا في النزاع، استمع وتحدث وقدم نفسك كوسيط محترم.
  3. حاول أن تتفاوض مع من تختلف معه في إطار خاص وبعيداً عن الملأ، ما أمكنك ذلك، بدلا من السماح باشتعال الصراع أثناء الاجتماعات، ولابد من إعطاء فرصة لتسوية النزاع قبل الاجتماع.
  4. لا تهاجم أحداً، ولا تلقي باللوم على أحد أو تدافع عن أحد، كن على مسافة واحدة  من طرفي الصراع. لأن دورك كوسيط هو التهدئة ودعوة الطرفين إلى التفكير العقلاني.
  5. حدد السبب الأساسي للخلاف، وادفع جميع الأطراف على التوافق حول تحديد ماهية المشكلة الأساسية، ثم حاول توجيه جميع المناقشات والمحادثات باتجاه الوصول إلى الحل.
  6. أبذل جهدا كبيرا للاستماع للأطراف الأخرى وفهم وجهة نظرهم، وحاول تقييم المخاوف والدوافع والأهداف الكامنة وراء هذا النزاع.
  7. عندما تفهم موقف الآخرين بشكل جيد، تحدث فقط عن وجهات نظرك، وهذا سيساعدك على تحديد بعض نقاط الالتقاء مع الطرف الآخر، ومن ثم بناء قدر من الاحترام لدى الآخرين.
  8. لخص موقف كل طرف بشكل دقيق قدر الإمكان، واستخدم بعض الكلمات مثل “أتفهم” وكرر نفس الكلمات والعبارات التي يستخدمها كل طرف.
  9. ادفع الناس إلى الشعور بالارتياح، وعبر عن ارتياحك مع أخذ مصالحهم بعين الاعتبار.
  10. حافظ على عقل منفتح وإيجابي، وسعى لإيجاد حل يرضي الجميع، وابتعد عن الاتفاقات المبنية على المساومات، ولكن تبنى حلاً واسعاً يرضي كلا الطرفين.

*سوزان مادسن هي مديرة مشروع وبرنامج، ومرشدة ومدربة، ومؤلفة  كتاب تدريب إدارة المشاريع .

المصدر: http://www.pmhut.com/10-tips-for-handling-conflict

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*